Andrew Azmi

كيفية بناء فريق النمو الخاص بك لتحقيق نمو مستدام

كيفية بناء فريق النمو الخاص بك

 

بناء فريق تسويقي ناجح حخللمشاريع الناشئة يعد واحدة من أكثر التحديات صعوبة لـ رواد الأعمال، والأخفاق في ذلك قد يكتب على المشروع الفشل قبل أوانه بسبب سوء الأدارة أو قلة الكفاءات بالفريق وعدم تجانسها. ولكن السؤال كيف تستطيع أن تبني فريق ناجح لاستسراع النمو؟

لا يهم ما هو المجال الذي تستثمر فيه أو مدى رغبتك في الحلول السريعة – لقد علمتني التجربة أنك بحاجة إلى اتباع نهج منطقي لبناء فريق النمو لديك. يبدأ كل شيء بتأمين التمويل الخاص بك ، ثم تحديد الأدوار التي تحتاج إلى توظيفها ، ثم استخدام الثقافة التي تحتضن النمو بجميع الأسباب الصحيحة.

في ما يلي سأشاركك خلاصة تجربتي في بناء فريق استسراع النمو لضمان نجاح مشروعك:

 

أولاً – الحصول على تمويل

 

لا أحد يعمل مجاناً ، ولتوظيف فريق للنمو ، تحتاج إلى المال. لكن تمويل المشاريع الناشئة هي عملية بطيئة ومليئة بالتحديات. لبناء فريق ناجح لاستسراع النمو، ستحتاج إلى النظر في جميع خيارات التمويل المتوافرة، والتي يمكن أن تكون مهمة صعبة للغاية في صناعة تحب أن تجعل الأشياء غامضة ومبهمة.

الحلول كثيرة بأختلاف تفاصيلها، قد تنضم إلى مسرعة أعمال، قد تعتمد على تمويل ذاتي في سنين عمر مشروعك الناشئ، قد تبحث عن مستثمر مخاطر للأنضمام لمشروعك مقابل حصة أي كان الخيار الذي ستتخذه خذ الوقت الكافي للتحقيق في خيارات التمويل الخاصة بك وخلق خطة تمويل قوية.

وضع بالاعتبار بناء خطة مالية قوية تغطي على الأقل الثلاث سنين القادمة من عمر مشروعك الناشئ حتى تلمس أرض الواقع.

 

ما هو فريق النمو الخاص بك؟

 

بعد حصولك على السيولة للميزانية، حان الوقت للتركيز على بناء الفريق. ابدأ بتحديد الأعضاء الرئيسيين الذين تحتاجهم لفريق النمو الخاص بمشروعك الناشئ.

“إن الأدوار الخمسة التالية تحتاج إلى أن يتم احتسابها، على الرغم من أنه في بعض المنظمات ، قد يغطي الأفراد العديد من النقاط، في حين أن آخرين يخصصون العديد من الأشخاص لكل وظيفة”

 

وأوصي الشركات بالبدء في هذه الأدوار:

 

• محلل البيانات

• مدير استسراع النمو

• مسوق محتوى

• مدير وسائل الاتصال الاجتماعية والمجتمع

•مدير المشروع

 

على مدار أكثر من ٩ سنوات من العمل في مجال التسويق الإلكتروني واستسراع النمو، لم تكن أكبر التغييرات التي أحدثها فريقي بناءًا على حملات أطلقناها ولكن التأثير الأكبر كان بفضل تغييرات أجريناها على المنتج وخدماته بالتعاون مع فريق المبيعات وفريق الدعم الفني.

لخلق هذه الأنواع من الأفكار المبتكرة لـ استسراع النمو، من المهم تدريب أعضاء فريقك كمستخدمين، فيكتشفون في كثير من الأحيان طرق صغيرة ولكنها قوية لنقل الإبرة. استفد من هذه اللحظات من خلال إنشاء عملية ينجذب فيها فريقك بالكامل مع خبرة المستخدم.

 

تحديد ثقافة النمو الخاصة بك

 

قبل بناء فريق استسراع النمو، يجب أن تفكر ما الهيكل ستستخدمه؟ ويشرح المحلل أندرو مكلنس الخيارات الأكثر شيوعًا، والتي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ثقافة فريقك.

“في مقابلة جرت بين 20 من قادة النمو ، ظهر نموذجان شائعان: النموذج المستقل والنموذج الوظيفي”، كلاهما نقطة انطلاق جيدة لكيفية رغبتك في بناء فريق النمو الخاص بك.

هناك إيجابيات وسلبيات لكل نموذج ، بالطبع، ولكن من تجربتي مع الشركات الناشئة العربية الأفضل النموذج المستقل.

بغض النظر عن النموذج الذي ستستخدمه، تحتاج إلى بناء ثقافة تركز على النوع الصحيح من النمو لتحقيق النجاح المستمر. وهذا يتطلب تحديد المقاييس الرئيسية التي ترغب في تحديد أولوياتها في أي دورة تجارب معينة. ولكن لا تنسى أن يكون لديك رؤية للصورة الشاملة.

من أكثر الأخطاء التي تقع بها الشركات الناشئة هو عندما تعطي الشركات الأولوية لنمو قصير الأجل بأي ثمن، من المهم أن تكون هناك أولويات قصيرة الأمد للأستحواذ على العميل – ولكن لا يمكن للنمو أن ينجح ما لم يكن مستدامًا. استسراع النمو هي عملية طويلة الأجل.

 

المسميات الوظيفية

 

المسميات الوظيفية كثيرة، وقد تبني فريق استسراع النمو الخاصة بشركتك الناشئة بميزانية شهرية ألفين دولار أمريكي أو بميزانية ١٠ آلالاف دولار أمريكي شهرياً لا يوجد طريقة واحدة صحيحة مناسبة لكل الشركات الناشئة في مختلف مراحلها ولكن كل شركة ناشئة تحتاج في مرحلة ما إلى قنوات تسويقية هامة يجب أن تركز عليها لذلك لا تشتت نفسك وترهق ميزانيتك بتعيين قائمة قد لا تنتهي من الموظفين لفريق استسراع النمو الخاص بك ولكن اجب على سؤال “ما الذي يحتاجه مشروعي في المرحلة الحالية؟” وبناءًا على اجابتك ابدأ ببناء فريقك.

8 اضافات لـ استسراع نمو مدونات WordPress

أضافات ووردبريس لاستسراع النمو

 

يهيمن الووردبريس على الويب. حيث أظهرت أحدث الإحصائيات التالي:

  • حسب تصنيف  Alexa، فإن 25 ٪ من أفضل 10 مليون موقع قام باستخدام الوورد بريس.
  • كل 74 ثانية يظهر موقع جديد يستخدم الووردبريس.

وهذا يعني أنه إذا كنت تتحدث عن تحسين معدل التحويل (CRO) لموقع الويب، فهنالك فرصة جيدة جداً أن تحقق ذلك باستخدام الووردبريس؛ تتمثل إحدى مميزات الووردبريس في القدرة على توسيعها وتخصيصها عبر الإضافات Plugins مع توفر أكثر من 41 ألف أضافة متوافرة للووردبريس، في هذه المقالة ساشارككم من خلاصة تجربتي أفضل أضافات الووردبريس لـ Growth Hacking استسراع النمو وتحسين معدل التحويلات (CRO).

Read the rest of this entry »

أسوأ الأكاذيب عن الـ Growth Hacking استسراع النمو

 

أكاذيب Growth Hacking

 

إن مصطلح الـ “Growth Hacking” أو “استسراع النمو” يظهر لبعض الأشخاص على أنه أمر سخيف، أسطوري وما هو ما الا تسمية جديدة للتسويق الإلكتروني التقليدي وتسمية منكهة للـ Blackhat Marketing

وعندما تسمع مصطلح “Hacking” أول ما سيخطر على بالك هو أمر غير أخلاقي مثل سرقة الحسابات والبطاقات الإئتمانية وإلى آخره من الأفعال المشينة.  

بسبب هذه الصورة المشينة. لذلك، فإن اختراق النمو / استسراع النمو – حسب ما يظن البعض – بغيض، خاطئ، خطير، مضلل أو سيئ.

والكثير من الذين يعتقدون أن استسراع النمو أمر خاطئ، من المحتمل أن لديهم أفكارا وهمية حول هذا الموضوع.

و للأسف، هناك الكثير من الأفكار الخاطئة المتعلقة بالـ Growth Hacking استسراع النمو. يمكن القول أنه تمت إساءة استخدام الـ Growth Hacking / استسراع النمو، أو تم تمثيلها بشكل خاطئ، أو أسيئ فهمها و تم الخلط بينها و بين أشياء أخرى بخلاف ما هو في الواقع.

في محاولة لاستعادة السمعة النبيلة للـ Growth Hacking/استسراع النمو، وإزالة أي مفاهيم خاطئة، أقدم لكم بعض أسوأ الأكاذيب والمفاهيم الخاطئة عن اختراق النمو/استسراع النمو.

Read the rest of this entry »

ثلاثة استراتيجيات ناجحة للخروج من مشروعك بأكبر قدر ممكن من الأرباح

ثلاثة استراتيجيات للخروج من مشروعك

 

هل لديك ذلك الحلم بامتلاك شركتك الناشئة الخاصة بك او مشروعك الذي سيساعدك علي أن تتحول من موظف إلى رائد أعمال، لكن هل خططت من قبل كيف ومتى ستخرج من مشروعك ؟

اعلم أن هذا السؤال قد يبدو بالنسبة للبعض خبر غير سار!. لكن عليك ان تنظر نظرة واقعية وتضع خطط لكل شيء بمشروعك، منذ اللحظة الاولي والحماس المختلط بانطلاق مشروعك الناشئ و الاشتراك بالمسابقات و الفوز بها وعرض مشروعك علي المستثمرين، كل هذا يجعلك متحمسا اكثر واكثر لمشروعك الناشئ وما سيكون عليه بالمستقبل. للاسف، ذلك الحماس لا يدع لك فرصة للتفكير بما سيكون عليه الوضع بعد أن يصبح مشروعك ليس ناشئاً بعد الآن؟

اعلم ايضاً ان لديك خطط لجعل مشروعك افضل واكبر وانك لن تكتفي بكونه ناشيء ولكن عليك ان تعرف ان خطط خروجك من المشروع هي لمصلحتك انت بالاساس. بالنهاية هو مشروعك انت وانت الذي تحدد متى تكون متحمس في بداية انطلاق المشروع ومتى ينتهي هذا الحماس مع بدأ الامور الادارية التقليدية ؟

اليك هذه الـ استراتيجيات ناجحة للخروج من مشروعك :

Read the rest of this entry »

4 أدوات لمساعدتك على أختيار أسم مشروعك الناشئ

 

٤ أدوات لأختيار اسم مشروعك الناشئ

 

هناك مدرستين فيما يخص اختيار أسماء المشاريع المدرسة الأولى تهتم بالأمر كثيراً وتعطيها مساحة كبيرة على اعتبار انه قادر على إنجاح أو إفشال المشروع، والمدرسة الأخرى لا تعطي للأمر كل تلك المساحة هناك تفاصيل كثيرة في رحلة أطلاق مشروع ناشئ أهم بكثير من أسم المشروع حتى لو كان أسم المشروع تفاحة .. أيا كان موقفك من تلك المدرستين اليوم اشاركك مجموعة من الأدوات المتميزة لمساعدتك على اختيار اسم مشروعك الناشئ.

 

Lean Domain Search

 

Lean Domain Search  هو موقع مرن يقوم بمطابقة كلماتك المفتاحية مع كلمات أخرى لإنشاء قائمة بأسماء النطاقات المتاحة. ويمكنك اختيار فرز النتائج وفقا للشعبية، أو الطول أو الترتيب الأبجدي، وكذلك تحديد ما إذا كنت تريد النتائج للبدء أو الانتهاء مع كلماتك المفتاحية.

 

Name Mesh

 

Name Mesh  هي أداة تسمح لك بالبحث عن وإنشاء أسماء النطاقات على أساس عدد الفئات المختلفة. وبشكل خاص، فيمكنك البحث عن أسماء النطاقات الشائعة، والجديدة، والقصيرة، والشهيرة (العلامات التجارية الشهيرة)، والمماثلة مع مجموعة من النطاقات المختلفة مثل .co، و .io والكثير والكثير.

 

وهم يقومون بمطابقة كلماتك المفتاحية مع قاعدة البيانات الخاصة بهم والمكونة من أكثر من ستة ملايين كلمة ويقدمون لك مجموعة واسعة من النتائج التي ستساعدك في الحصول على بعض الأفكار عن الأسماء التجارية المناسبة.

Read the rest of this entry »

كيف تصنع محتوى فيروسي ينتشر على الشبكات الاجتماعية في ٣ خطوات

كيف تصنع محتوى فيروسي

 

من منا لا يرغب في صناعة محتوى فيروسي، ولكن للآسف يفشل الكثيرين في تحقيق ذلك، ربما أخر مقالة أو منشور/تغريدة نشرتها كنت متأكد من أنها قطعة فنية وستنجح بلا شك وتنتشر بشكل فيروسي ولكن بعد مرور عدة أيام لم تحقق ما تمنيت وتخيب آمالك.

صناعة محتوى فيروسي لا يتعلق فقط باختيار موضوع مثير ونشرها على الشبكات الاجتماعية وبعد ذلك تشبك أصابعك وتتمنى لو أن تنتشر المقالة أو المنشور فجأة ولكن يتطلب الأمر الكثير من المجهود والوقت لتصنع قطعتك الفنية الرائعة.

مشروع أرقام ديجيتال كان من أكثر المشاريع المميزة التي عملت عليها. بدأت الرحلة مع متوسط زيارات ١٠٠ ألف زيارة شهرياً وخلال أقل من عام بمجهود فريق العمل استطعنا أن نحقق معدل أكثر من مليون ونصف زيارة شهرياً في أقل من عام، واليوم أشارككم خلاصة خبرتي أثناء عملي في أرقام ديجيتال وكيف كنا نقوم أسبوعياً بهندسة محتوى فيروسي لزيادة الزيارات بمئات الآلاف كل أسبوع في ثلاثة خطوات.

Read the rest of this entry »

كيف تتألق في صناعة المحتوي التسويقي

 

كيف تتألق في المحتوي التسويقي

هل تجد نفسك مُشتت الذهنِ، ولا تعرفُ كيفَ تطور من نفسِك؟ كلُ ما أنت بحاجة إليه هو بعضُ التكتيكاتِ، الإلهام ومساحةٌ لالتقاطِ الأنفاس. إنت مسوِّقٌ جيد بالفِطرة،. ولكنَّكَ في بعضِ الأحيانِ تحتاجُ إلى دفعةٍ صغيرةٍ لتفجيرِ مواهِبِكَ. هذا المقالُ هو ما تحتاجُهُ لتحقيقِ ذلك.
اكتُب مقالاً ساحراً، ملهما ومحفزاً

في بعض الأحيان مع إنتاج العديد من الكتيبات والمقالات يصاب الكاتب بفقر إبداعي، هناك طريقة رائعة للتغلب على مثلِ هذه التحدّيات، ولا يتطلب الأمر منك خفض معاييرك الإبداعية أو التوقف عن عملية الكتابة. كل ما عليك فعله هو أن تزيدَ من أعمالِكَ الكتابيّة.

دعني أشرح لك بشيء من التفصيل. عندما تنتِج عملاً إبداعيا ملهما ومحفزاً؛ فإنه يُساعدك في الواقع على الكتابة بشكلٍ أفضل. عندما تبدع في كتاباتك؛ فإن الآخرين سوف يستمتعون بها، وكلما كتبت اكثر وزادت نجاحاتك كلما شجعك ذلك أكثر على الاستمرار وإنتاج المزيد لا تجعل سعيك للكمال يكون حائط بينك وبين تحفتك القادمة.

Read the rest of this entry »

للمسوقين ورواد الأعمال : لماذا تنجح المواقع القبيحة ؟

 

العديد من المشاريع العملاقة بعصرنا الحالي بدأت بداية متواضعة والعديد منها حتي الآن لم يحدث موقعه بالشكل المقبول مع المعايير الحالية وفي هذه المقالة أناقش عدداً من تلك المشاريع وكيف كان قبح تلك المواقع سبباً في نجاحها.

 

ترددت كثيراً قبل بداية تلك المقالة من أن اتلقي هجوم من المصممين والعاملين بمجال تحسين تجربة المستخدم، ولكن بعد ذلك قررت أن اكتب رائي واترك الحكم لكم بالخاتمة.

 

موقع إيباي :

 

 

وفقاً للمعايير الحالية، فأن موقع إيباي أخطاء في كل شئ، فلو عدنا بالدهر إلى عام 1997 نجدهم قاموا بملئ الموقع بالشعارات والعلامات العشوائية التي تخالف قواعد التصميم الجيدة للويب.

 

أما الآن فقد قاموا بتقليص تلك الشعارات وقدموا مساراً أوضح للتعامل مع الصفحة الرئيسية للموقع، ولازال شعارهم من أكثر الشعارات المميزة في العالم، ولكن دعنا نكون واقعين انه بشع للغاية!

 

– ما الذي يمكن أن نستفيده من موقع إيباي ؟

Read the rest of this entry »

التسويق الإلكتروني و الترافيك في عصر صحافة “العنتيل” !

 

 

تنوية : هذه المقالة نشرتها سابقاً على مدونة آراجيك من ٤ سنوات ولكن لم تعد متوافرة بعد الآن لذلك أعدت نشرها على مدونتي لآرشفتها، لاتنسي فنجان القهوة وأتمني لك قراءة ممتعة …

 

أثار حفيظتي منشور نشرته أحدى الصُحف منذ عدة أيام يتحدث عن خبر أن أحد الرجال تم فحص حاسوبه المحمول من قبل الأمن، وبفحص الجهاز تم الكشف عن وجود مقاطع فيديو مخلة له مع مجموعة من النساء وقامت السلطات بالقبض عليه.

لا يهمني صراحة تفاصيل الواقعة أو ديانه الرجل أو أنتمائه السياسي، وصراحة غير متفق تمامًا مع قيام السلطات بفحص حاسوبه .. وحتى أن وجد مقاطع فيديو فاضحه له مع نساء هل هذا سيكون سببًا في زعزعة أمن الوطن؟

ولكن الذي أثار أهتمامي هو الأسلوب الذي أتبعه تلك الجريدة في نشر الخبر على قنوات التواصل الأجتماعي الخاصة بها، فقد قاموا برفع مجموعة من الصور مموه قليلًا للفيديو المُسجل وكانت الصور فاضحة، ليست مشكلتي هنا مع الصور الفاضحة ولكن مشكلتي الأساسية هو أتباع هذا الأسلوب السمج من أجل الحصول فقط على مجموعة من الزيارات وبالتالى حفنة من النقود.

Read the rest of this entry »

رواد الأعمال :كيف تعالج افتقارك إلى التركيز

كيف تعالج افتقارك للتركيز

رواد الأعمال هم أناس شغوفون.. بارعون.. يفيضون بالطاقة الإبداعيّة والأفكار القويّة. هذه الخصال الشخصيّة هي ما تساعدهم على القيام بأعمالهم، إلهام الآخرين، وجني الأرباح. إلّا أنّ تلك الخصال –رغم قيمتها الكبيرة- لديها حافّة حادّة وخطرة.

يمكن لعاطفة معيّنة أن تتفرّع إلى عددٍ من العواطف، ويمكن للبراعة أن تتلاشى، كما يمكن للطاقة الإبداعيّة أن تتشتّت. وقد يتمّ تنحية الأفكار القويّة والمميّزة في انتظار قدوم أفكار أفضل. كل تلك الأعراض السابقة تتشارك تشخيصاً واحداً: “نقص التركيز“.

مأزق أصحاب المشاريع: الافتقار إلى التركيز

على الرغم من بصيرة صاحب المشروع المميّزة وبراعته الفذّة؛ إلّا أنّ افتقاره إلى التركيز يمكن أن يُفسد عليه نواياه الحسنة.

Read the rest of this entry »