كيف تتألق في صناعة المحتوي التسويقي

 

كيف تتألق في المحتوي التسويقي

هل تجد نفسك مُشتت الذهنِ، ولا تعرفُ كيفَ تطور من نفسِك؟ كلُ ما أنت بحاجة إليه هو بعضُ التكتيكاتِ، الإلهام ومساحةٌ لالتقاطِ الأنفاس. إنت مسوِّقٌ جيد بالفِطرة،. ولكنَّكَ في بعضِ الأحيانِ تحتاجُ إلى دفعةٍ صغيرةٍ لتفجيرِ مواهِبِكَ. هذا المقالُ هو ما تحتاجُهُ لتحقيقِ ذلك.
اكتُب مقالاً ساحراً، ملهما ومحفزاً

في بعض الأحيان مع إنتاج العديد من الكتيبات والمقالات يصاب الكاتب بفقر إبداعي، هناك طريقة رائعة للتغلب على مثلِ هذه التحدّيات، ولا يتطلب الأمر منك خفض معاييرك الإبداعية أو التوقف عن عملية الكتابة. كل ما عليك فعله هو أن تزيدَ من أعمالِكَ الكتابيّة.

دعني أشرح لك بشيء من التفصيل. عندما تنتِج عملاً إبداعيا ملهما ومحفزاً؛ فإنه يُساعدك في الواقع على الكتابة بشكلٍ أفضل. عندما تبدع في كتاباتك؛ فإن الآخرين سوف يستمتعون بها، وكلما كتبت اكثر وزادت نجاحاتك كلما شجعك ذلك أكثر على الاستمرار وإنتاج المزيد لا تجعل سعيك للكمال يكون حائط بينك وبين تحفتك القادمة.

أنشر كتاب إلكتروني

 

الكتاب الإلكتروني هو لاعب محوري في عملية التسويق بالمحتوى، ولأسباب وجيهة؛ إذ يتبادل الناس بسرور عناوين بريدهم الإلكتروني للحصول على ملفِ PDF رائع.

كيف تنشأ كتابا إلكترونياً بسهولة؟  الأمر بسيط. قم بانتقاءِ عشرة أو عشرين مقالاً من أنجح مقالاتك، اجمعهم معا في ملف PDF أنيق، واجعلهُم متاحينَ للتحميل.

ما لم تكن واثقاً بمهاراتك التصميمية؛ فعليك بإسنادِ مهمة تصميم ملفات الPDF إلى أحد من المحترفين بمنصات العمل الحر.

 

قم بالترويج لجمهورك

 

جمهورك.. قرائك.. مشتركوك.. متابعوك.. وكل من يستمتع بكتاباتك هم أغلى ما تملك؛ فقدم لهم بعضا من الحب:

راسِلهم شخصياً؛ لشُكرِهم على كونِهم جُزءًا من مُجتمعِكَ.

بدلاً من استخدامِ قائمةِ بريدكَ الإلكتروني في عمليّاتِ البيعِ، قُم باستخدامهِ لتوجيهِ الشُكر للاخرين.

يُحب الناس القيمة التي تقدمها في مُحتواك، ولكنهم يحبون أيضاً أن يكونوا موضعَ تقديرِ، وأن يتمَّ الاعترافُ بِهم.

سوف تشعر بتحسنٍ كبير عند تقديمِك لبعضِ الحب، وسوف يشعر جمهورك بالرضا جراءَ تلقّيهم لهذا الحبّ. إنه مكسبٌ لكلا الطرفين، أليس كذلك؟

 

اجعل صُوركَ تنبض بالحيوية

 

هل تريد أن تعرِف شيئاً يجعلك تشعر بالغثيان؟ هنالك الكثير من الأوقات التي لا يقرأ فيها الناس كلمة واحدة مما تكتب، وكل ما يقومون به هو النظر في الصور.

ما السبب؟ يعالج الدماغ الصور بشكل أسرع وأسهل من الكلمات. هل ينبغي أن يجعلكَ هذا الأمر تشعر باليأس؟ القراء الحقيقيين سوف يكملون الطريق معك، فكن واثقاً من كتاباتك.

إلا أنه يتوجب عليك أن تعطي صورك قليلاً من الحيوية؛ فالمُحتوى المرئي، المقالات الغنيّة بالصور، التغريدات والمُشاركات تُعطي مقالاتك الكثير من القوة.

أعطِ صوركَ قليلاً من العناية، و سيحظى المُحتوى الخاص بك بمزيد من الاهتمامِ في المُقابل.

 

كن شجاعاً.. كن عنيداً.. وأطلِقِ العنان لتجربة أشياء جديدة. قم بتجربة ما يخيفك، وابتعد عن الحاقدين. خض تحديات جديدة وأعط نفسكَ بعضاً من التشجيع.