كيفية بناء فريق النمو الخاص بك لتحقيق نمو مستدام

كيفية بناء فريق النمو الخاص بك

 

بناء فريق تسويقي ناجح حخللمشاريع الناشئة يعد واحدة من أكثر التحديات صعوبة لـ رواد الأعمال، والأخفاق في ذلك قد يكتب على المشروع الفشل قبل أوانه بسبب سوء الأدارة أو قلة الكفاءات بالفريق وعدم تجانسها. ولكن السؤال كيف تستطيع أن تبني فريق ناجح لاستسراع النمو؟

لا يهم ما هو المجال الذي تستثمر فيه أو مدى رغبتك في الحلول السريعة – لقد علمتني التجربة أنك بحاجة إلى اتباع نهج منطقي لبناء فريق النمو لديك. يبدأ كل شيء بتأمين التمويل الخاص بك ، ثم تحديد الأدوار التي تحتاج إلى توظيفها ، ثم استخدام الثقافة التي تحتضن النمو بجميع الأسباب الصحيحة.

في ما يلي سأشاركك خلاصة تجربتي في بناء فريق استسراع النمو لضمان نجاح مشروعك:

 

أولاً – الحصول على تمويل

 

لا أحد يعمل مجاناً ، ولتوظيف فريق للنمو ، تحتاج إلى المال. لكن تمويل المشاريع الناشئة هي عملية بطيئة ومليئة بالتحديات. لبناء فريق ناجح لاستسراع النمو، ستحتاج إلى النظر في جميع خيارات التمويل المتوافرة، والتي يمكن أن تكون مهمة صعبة للغاية في صناعة تحب أن تجعل الأشياء غامضة ومبهمة.

الحلول كثيرة بأختلاف تفاصيلها، قد تنضم إلى مسرعة أعمال، قد تعتمد على تمويل ذاتي في سنين عمر مشروعك الناشئ، قد تبحث عن مستثمر مخاطر للأنضمام لمشروعك مقابل حصة أي كان الخيار الذي ستتخذه خذ الوقت الكافي للتحقيق في خيارات التمويل الخاصة بك وخلق خطة تمويل قوية.

وضع بالاعتبار بناء خطة مالية قوية تغطي على الأقل الثلاث سنين القادمة من عمر مشروعك الناشئ حتى تلمس أرض الواقع.

 

ما هو فريق النمو الخاص بك؟

 

بعد حصولك على السيولة للميزانية، حان الوقت للتركيز على بناء الفريق. ابدأ بتحديد الأعضاء الرئيسيين الذين تحتاجهم لفريق النمو الخاص بمشروعك الناشئ.

“إن الأدوار الخمسة التالية تحتاج إلى أن يتم احتسابها، على الرغم من أنه في بعض المنظمات ، قد يغطي الأفراد العديد من النقاط، في حين أن آخرين يخصصون العديد من الأشخاص لكل وظيفة”

 

وأوصي الشركات بالبدء في هذه الأدوار:

 

• محلل البيانات

• مدير استسراع النمو

• مسوق محتوى

• مدير وسائل الاتصال الاجتماعية والمجتمع

•مدير المشروع

 

على مدار أكثر من ٩ سنوات من العمل في مجال التسويق الإلكتروني واستسراع النمو، لم تكن أكبر التغييرات التي أحدثها فريقي بناءًا على حملات أطلقناها ولكن التأثير الأكبر كان بفضل تغييرات أجريناها على المنتج وخدماته بالتعاون مع فريق المبيعات وفريق الدعم الفني.

لخلق هذه الأنواع من الأفكار المبتكرة لـ استسراع النمو، من المهم تدريب أعضاء فريقك كمستخدمين، فيكتشفون في كثير من الأحيان طرق صغيرة ولكنها قوية لنقل الإبرة. استفد من هذه اللحظات من خلال إنشاء عملية ينجذب فيها فريقك بالكامل مع خبرة المستخدم.

 

تحديد ثقافة النمو الخاصة بك

 

قبل بناء فريق استسراع النمو، يجب أن تفكر ما الهيكل ستستخدمه؟ ويشرح المحلل أندرو مكلنس الخيارات الأكثر شيوعًا، والتي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ثقافة فريقك.

“في مقابلة جرت بين 20 من قادة النمو ، ظهر نموذجان شائعان: النموذج المستقل والنموذج الوظيفي”، كلاهما نقطة انطلاق جيدة لكيفية رغبتك في بناء فريق النمو الخاص بك.

هناك إيجابيات وسلبيات لكل نموذج ، بالطبع، ولكن من تجربتي مع الشركات الناشئة العربية الأفضل النموذج المستقل.

بغض النظر عن النموذج الذي ستستخدمه، تحتاج إلى بناء ثقافة تركز على النوع الصحيح من النمو لتحقيق النجاح المستمر. وهذا يتطلب تحديد المقاييس الرئيسية التي ترغب في تحديد أولوياتها في أي دورة تجارب معينة. ولكن لا تنسى أن يكون لديك رؤية للصورة الشاملة.

من أكثر الأخطاء التي تقع بها الشركات الناشئة هو عندما تعطي الشركات الأولوية لنمو قصير الأجل بأي ثمن، من المهم أن تكون هناك أولويات قصيرة الأمد للأستحواذ على العميل – ولكن لا يمكن للنمو أن ينجح ما لم يكن مستدامًا. استسراع النمو هي عملية طويلة الأجل.

 

المسميات الوظيفية

 

المسميات الوظيفية كثيرة، وقد تبني فريق استسراع النمو الخاصة بشركتك الناشئة بميزانية شهرية ألفين دولار أمريكي أو بميزانية ١٠ آلالاف دولار أمريكي شهرياً لا يوجد طريقة واحدة صحيحة مناسبة لكل الشركات الناشئة في مختلف مراحلها ولكن كل شركة ناشئة تحتاج في مرحلة ما إلى قنوات تسويقية هامة يجب أن تركز عليها لذلك لا تشتت نفسك وترهق ميزانيتك بتعيين قائمة قد لا تنتهي من الموظفين لفريق استسراع النمو الخاص بك ولكن اجب على سؤال “ما الذي يحتاجه مشروعي في المرحلة الحالية؟” وبناءًا على اجابتك ابدأ ببناء فريقك.